المدونات

post photo

أشهر أخطاء التصميم المعماري في التاريخ [2022]

أشهر أخطاء التصميم المعماري في التاريخ [2022]

هناك العديد من الأخطاء التي وقع فيها الكثير من المعماريين المشهورين مثل: [لوكوربوزيه، وفرانك جيري، IM Pei، وغيرهم من المعماريين]، وعلى الرغم من بساطة بعض الأخطاء إلى أنها كلفت الملايين من الأموال لإصلاحها، وبعضها تسبب في العديد من المشاكل للملاك والمستخدمين.

وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أشهر أخطاء التصميم المعماري، تابع معنا للنهاية.

 

 

أهم الكتب التي تحدثت عن أشهر أخطاء التصميم المعماري قديمًا وحديثًا

كتاب/ Les erreurs dans l'architecture

مؤلف الكتاب/  Antoine Vigne

[هو كاتب فرنسي. وُلد في باريس عام 1973، يعيش ويعمل في نيويورك. له كتب ومقالات في مجال الفن والعمارة والتاريخ. وهو أيضًا مستشار في المجال الثقافي وساهم في إنتاج العديد من المعارض والمشاريع الفنية في جميع أنحاء العالم].

يُعتبر الكتاب من أهم المراجع التي يمكنك قرائتها إذا أردت أن تعرف المزيد مكن المعلومات عن أشهر أخطاء التصميم المعماري التي حدثت قديمًا وحديثًا.

يستعرض الكتاب أشهر أخطاء التصميم المعماري التاريخية والحديثة التي وقع فيها أشهر المعماريين، ويحتوي الكتاب على 33 مثالاً لأشهر أخطاء التصميم المعماري من قصور  وأسوار دفاعية وعمائر سكنية ومكتبية وطرق وجسور ومشاريع عمرانية تخطيطية ومعتقدات معمارية قامت على دراسات خاطئة، ومن هذه الأمثلة اخترنا الأمثلة التالية التي رأينا أهمية ذكرها للقارئ.

ويحدد أنواعها بدءً من الأخطاء الإنشائية ـ وما أكثرها ـ التي تأتي في المقاوم الأول، فالإنشاء يعد الجانب الأكثر تحدياً لقوانين الطبيعة ثم تأتي القرارات التصميمية التي يمكن أن يكون لها تأثيراً سلبياً على أسلوب حياة المستخدمين أو  المجتمع أو معتقداته أو أخطاء تقدير تكاليف الإنشاء التي تتضخم مع تقدم تنفيذ المشروع، وهناك أخطاء معمارية تتسبب في الإضرار بالبيئة ومنها ما لم يؤخذ في الإعتبار مثل العواصف والأعاصير و ارتفاع منسوب المياه أو الزلازل التي تنتج من تحولات بيئية لم تكن متوقعة.

يُمكنك الحصول على نسخة من الكتاب من هنا

ما هي أشهر أخطاء التصميم المعماري؟!

 

1- فيلا سافوي [في فرنسا]

أشهر أخطاء التصميم المعماري / فيلا سافوي

من أشهر أخطاء التصميم المعماري التي حدثت في تاريخ العمارة، هو ما حدث في فيلا سافوي في فرنسا.

مصمم هذه الفيلا [لوكوربوزية Le- Corbusier] وهو واحد من أشهر المهندسين المعماريين في التاريخ.

على الرغم من تسجيل فيلا سافوي منذ  عام 1965 كأحد المعالم المعمارية؛ وذلك لأنها كانت تُمثل العمارة الحديثة بكل ما فيها من مزايا.

لكن بعد ذلك اشتكى ملاك الفيلا من تسرب المياه عبر الأسقف وعدم كفاية التدفئة، بالإضافة إلى أنه تم تشويه شكل المبنى من الخارج بعد فترة من الزمن، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك أن المهندس المعماري الذي صمم المبنى [لوكوربوزية Le- Corbusier] أراد الحفاظ على المظهر الخارجي للفيلا فقرر عدم وضع أية مواسير للصرف على الحوائط والجدران الخارجية للفيلا.

فالبرغم من أن هذا القرار حافظ على شكل جمالي مؤقت للمبنى من الخارج، إلا لاأنه تسبب في تشويهه فيما بعد؛ وذلك لأن الصرف كان غير كافي لاستيعاب مياه الأمطار؛ مما أدى إلى تدفق المياه على السطح الخارجي للفيلا، وبالتالي أدى إلى تشويه شكلها من الخارج.

 

2- دار أوبرا سيدني [في أستراليا]

أشهر أخطاء التصميم المعماري/ أوبرا سيدني

 
تم تشيد دار أوبرا سيدني [في أستراليا]
لتكون مقرا لقاعة كبيرة للأوبرا ومركز للفنون الأدائية والتعبيرية، ورمزًا لأستراليا والعمارة الحديثة، حيث أنها ألهمت العديد من المهندسين، وفتحت الطريق لتصاميم هندسية مُعقدة. لكن هذه التحفة المعمارية حملت في طياتها العديد من التحديات والصعوبات.
 
 
فالقصة وراء بناء هذا المبنى الفريد بدأت عامم 1956م، وذلك بإعلامن الحكومة الأسترالية عن مسابقة مفتوحة لبناء صرح فني ثقافي ليكون رمزًا لمدينة سيدني في أستراليا.
فكان النصيب بالفوز من هره المسابقة للمعماري الشهير جورن يوتزن حيث قدم رسومات توضيحية للمبنى أدهشت لجنة التحكيم فتم اختياره ليكون مسؤول عن المشروع.
وكان يوتزن يعتبر هذا المشروع مثاليًا لكن الأمر ليس كما توقع يوتزن، حيث كانت هناك العديد من المشاكل الهيكلية الغير واضحة، فتم تقسيم علميات البناء إلى ثلاثة مراحل:
 
أولًا/ الأساسيات والمنصة السفلية
ثانيًا/الأصداف العلوية
ثالثًا/البناء الداخلي
 
ففي الرحلة الأولى [مابين عامي 1957- 1963] أي مرحلة بناء الأساسيات والجزء السفلي كان يوندتزن زوالشركة المسؤولة عن البناء يبحثان عن نظام هيكلي لجعل تصميم المبنى ممكنًا في الحقيقة، وبعد عدة محاولات توصل الطرفان لعدة حلول إبداعية للبناء لكن واجه الفريق مشكلة في التنفيذ، فتم إعادة البمناء مرة أخرى عام 1963.
 
لكن بعد ذلك تم الضغط على يوتزن من قبل الحكومة الأسترالية بسبب التأخر الذي حدث في تنفيذ المشروع،بافضافة إلى إرتفاع تكلفة المشروع مما أدى ذلك إلى إستقالة يوتزن 1966 والرحيل عن أستراليا، ثم بعد ذلك تم تعيين بيتر هول من بعد استقالة يوتزن لإستكمال بناء  الجزء الداخلي للمشروع.
فقام بيتر هول بإحداث العديد من التغيرات على مخططات يوتزن الأصلية للمشروع؛ مما أحدث عيوب وظيفية كبيرة في المبنى، فبعد الإنتهاء من المشروع عام 1973 واجه المبنى العديد من الإنتقادات بسبب:
 
- نقص فاعلية المبنى كمكان للأداء.
- تم بناء  قاعة الأوبرا أصغر وقاعة الحفلات أكبر لتتسع إلى أزيد من 10000 مقعد مقابل مسرح الأوبرا الصغير، مما يجعل عمل الموسيقيين صعبا جدا
- الأمر الكارثي فعلا يتمثل في الصوت الذي يتبدد كأنه في كهف وقد اعتبرت هذه الأوبرا من أسوأ دور الأوبرا بالنظر
إلى نوعية الصوت.
 
لذلك تم تضمين الخطأ الذي حدث في تصميم دار أوبرا سيدني ضمن أشهر أخطاء التصميم المعماري التي حدثت في تاريخ العمارة.
 

3- برج بيزا المائل [في إيطاليا]

 

أشهر أخطاء التصميم المعماري/ برج بيزا المائل

 

يُعتبر الخطأ الذي حدث في تصميم برج بيزا المائل من أشهر أخطاء التصميم المعماري في التاريخ.

بدأ إنشاء برج بيزا في عام  1173م، استمر بناء البرج لمدة 199 سنة، حيث بدأ العمل عليه عام 1173 ولم ينتهي تشييده حتى عام 1372.

على الرغم من أن برج بيزا يُعتبر من أشهر المعالم السياحية حيث يستقبل البرج أكثر من 5 ملايين زائر حول العالم كل عام، إلا أن ذلك لم يكن الغرض من بناء البرج من البداية، حيث أن كان يتم بناؤه ليكون برج جرس لكتدرائية مدينة بيزا في إيطاليا.

تم البدء في بناء البرج عام 1173 والمبنى في أدواره الأولى كان مستقر تمامًا كأي مبنى لكن بمجرد الإنتهاء من بناء الأدوار الأولى بدأ البرج في الميل، فتم التوقف عن استكمال البناء وذلك لإيجاد حل للمشكلة [وقد استغرق التوقف مائة عام] لكن لم يتم إيجاد حل لمشكلة ميل البرج فقرروا استكمال بناؤه .

وبالفعل في عام 1272 تم بناء أربعة أدوار إضافية للبرج وذلك بحجة العمل على إتزان البرج لكن هذا لم يحدث وأصبح البرج أكثر ميلًا، وفي عام 1372 تم بناء الدور الثامن والأخير للبرج وتم تعليق الأجراس عليه وصل وزن الجرس حوالي ثلاثة أطنان، وأصبح البرج بإرتفاع 56 متر، ومائل بحوالي 5 درجات.

ويرجع السبب الأساسي في ميل برج بيزا هو التربة الموجودة أسفل البرج حيث أن هذه التربة أشبه بالتربة الأسفنجية اللينه، فلم تتحمل هذه التربة وزن البرج مما أدت إلى ميل البرج.

وبعد أن فشلت الكثير من المحاولات لعلاج ميل برج بيزا فكان الحل هو الحفاظ على البرج صامدًا وثابتًا مكانه، وبالفعل تم العمل على ذلك مما جعل برج بيزا المائل صامدًا حتى وقتنا هذا.

 

4- هرم ميدوم (2600 ـ 2500 قبل الميلاد)

أشهر أخطاء التصميم المعماري/ هرم ميدوم

 

بُني هرم ميدوم خلال الدولة القديمة في عهد الملك سنفرو من الأسرة الرابعة في ميدوم (2620 قبل الميلاد)؛ ويظهر منه حاليا ثلاثة مصاطب، وكان هو خامس أكبر أهرامات مصر عندما تم إنشائه. يبدو أن هذا الهرم لم يكن بغرض أن يكون مقبرة لسنفرو

 يعرف هرم ميدوم باسم الهرم الكذاب لأنه يفتقد إلى الأوجه المستقيمة الملساء والتي تميزت بها أهرامات الجيزة الثلاثة، وقد ارتكب صاحبه الكثير من الأخطاء التي أدت إلى تهدم جوانبه.من الواضح أن الهرم بُني على شكل مدرج ثم تم تحويله ليصبح شكله هرماً متكاملاً هندسياً وهنا حدث خطأين أساسين:
- الإضافات الحجرية الجديدة للأوجه لم تقم على أساسات صلبة وقوية.
- الأحجار صفت على الجاف ولم يتم ربط الأحجار فيما بينها بأي مادة لاصقة. 

 

5- قاعة والت ديزني

أشهر أخطاء التصميم المعماري/ قاعة والت ديزني

أيضًا من أشهر أخطاء التصميم المعماري التي حدثت في التاريخ، هو ما حدث أثناء بناء قاعة والت ديزني الشهيرة.

صمم قاعة والت ديزني المعماري الشهير صاحب التصميمات المعمارية الفريدة من نوعها فرانك جيري Frank Gehry، لكنه واجه العديد من المشاكل في تصميمه لقاعة والت ديزني أدت إلى تجاوز المدة المتفق عليها لبناء القاعة بالإضافة إلى تجاوز الميزانية القررة أيضًا للبناء.

فعمليات بناء قاعة والت ديزت بدأت عام 1992 بعد أن تبرعت أرملة والت ديزني بمبلغ 50 مليون دولار لبنائها، لكن تم التوقف عن البناء لمدة عامين من 1994- 1996؛ وذلك للبحث عن مصدر أموال إضافي لإستكمال البناء.

وبعد الإنتهاء من بناء قاعة والت ديزني واجه فرانك جيري العديد من المشاكل، حيث أن المشروع تسبب في بعض المشاكل للمنطقة المحيطة به.

فواجهة المبنى كانت مُغطاة بألواح من التيتانيوم المقاوم للصدأ، وهذه الألواح كانت تعكس أشعة الشمس على المباني المحيطة، الأرصفة المقابلة للمبنى فكانت أشعة الشمس المنعكسة على المارة والسيارات في الشوارع تتسبب في العديد من الحوادث المرورية، بالإضافة إلى أن هذه الألواح المقعرة والغير مدروسة تسببت في إرتفاع درجة الحرارة في المنطة بحوالي 9 درجات مئوية.

فلم يكن هناك حل أمام فرانك جيري سوى تحليل واجهة المبنى مرةً أخرى وإعادة صقل الألواح العاكسة للشمس بالرمل؛ وذلك لمنع الإنعكاس الذي كان يتسبب في حدوث العديد من المشاكل.

 

6- برج جون هانكوك

أشهر أخطاء التصميم المعماري/ برج جون هانكوك

الذي حدث في تصميم هذا البرج يُعتبر من أشهر أخطاء التصميم المعماري في التاريخ.

مصمم برج جون هانكوك هو المعماري الشهير IM Pei والذي صمم العديد من الأعمال المعمارية الشهيرة منها [الهرم الزجاجي الموجود في متحف اللوفر في باريس، متحف الفن الإسلامي في قطر، وبرج بنك الصين في هونج كوونج، وغيرها من التحف المعمارية الفريدة]

برج جون هانكوك هو ناطحة سحاب من 60 طابقًا في بوسطن تم افتتاحه في عام 1976، لكن بسبب الضغط الحراري المستمر الذي تعرضت له ألواح المبنى، تطايرت نوافذ المبنى ، وتحطمت على الأسفلت.

وفي النهاية، تم استبدال حوالي 10000 نافذة، وبلغت التكلفة الإجمالية للإصلاح 5 ملايين دولار. كان هناك خطأ آخر في تقدير المهندسين المعماريين هو عدم قدرة المبنى على مقاومة الرياح القوية، مما تسبب في ترنح المبنى كثيرًا. أثار هذا نوبات دوار الحركة في سكان الطوابق العليا.

هذا باختصار أشهر أخطاء التصميم المعماري التي حدثت في التاريخ من قبل معماريين مشهورين، بالإضافة إلى سرد القصة وراء كل خطأ حدث من هذه الأخطاء، إذا أعجبك المقال واستفدت منه قم بمشاركته مع غيرك حتى تعم الإستفادة على الجميع.

 

إقرأ أيضًا:

أفضل-10من-المواقع-معمارية-لا-يمكنك-الإستغناء-عنها

مجالات-عمل-الهندسة-المدنية

كيفية-التصميم-المعماري-لمشروعك-بنجاح

ما-هي-الأنظمة-الإنشائية؟!-وكيفية-اختيار-النظام-الإنشائي-المناسب؟!

كل-ما-تريد-معرفته-عن-تخصص-الهندسة-المعمارية

ما-هو-الكونسبت-المعماري-أو-الفكرة-التصميمية-للمشروع-المعماري-الخاص-بك؟!-ومن-أين-تستلهمها؟